اخبار عامه

ECB : يعزز اليورو الرقمي الأموال الأوروبية عالمياً و يواجه العملات الاصطناعية

يقول البنك المركزي الأوروبي ( ECB ) في تقرير جديد إن رقمنة العملات التقليدية مثل اليورو لديها القدرة على زيادة القبول الدولي لها .

يحذر البنك المركزي الأوروبي من أن الفشل في تقديم عملة رقمية من شأنه أن يعرض التوازنات المالية للخطر .

البنك المركزي في منطقة اليورو يستعرض دور اليورو في ضوء مشروع CBDC
( العملة الرقمية للبنك المركزي )

إن الجاذبية العالمية للعملات الورقية تقوم على المزايا الاقتصادية ،

و لكن بعض خصائص النقود الرقمية يمكن أن تعزز اعتمادها خارج نطاق قضية الإصدار ،

كما أشار البنك المركزي الأوروبي (ECB) في مراجعة حديثة للدور الدولي لليورو .

كما يمكن لميزات التصميم المحددة أن تجذب غير المقيمين على استخدام اليورو الرقمي كوسيلة للدفع ، و وحدة حساب ، و مخزن للقيمة ، كما يقول المنظم .

و نوه البنك إلى أن السلامة هي ميزة رئيسية ، حيث إن العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC) ستكون مطالبة في الميزانية الورقية للمُصدر

ويمكن أن تخفف من المخاطر المرتبطة بالمعاملات التقليدية خارج الحدود التي تنطوي على البنوك المراسلة .

كما ستؤدي العملة الرقمية للبنك المركزي إلى خفض تكاليف المعاملات ، و توسيع الوصول إلى خدمات الدفع و تخفيض هوامش الربح للوسطاء .

بالتالي يمكن أن تصبح التحويلات المالية ، على سبيل المثال ، أكثر كفاءة .

يعتقد البنك المركزي لمنطقة اليورو أن العملة الرقمية للبنك المركزي يمكن أن تعمل أيضاً  جزئيًا أو كليًا كبديل للعملات الوطنية غير المستقرة في البلدان ذات الاقتصادات الضعيفة ،

لتصبح وسيلة للدفع المحلي ، و وسيلة للادخار ، و نهايةً وحدة حساب .

أيضاً تمكن العملة الرقمية استخدام الفواتير الإلكترونية و الإيصالات و الهويات و التواقيع  .

يمكن للمستخدمين النهائيين الوصول إلى المنتجات التي تنافس تلك التي تقدم من قبل الشركات التكنولوجيا الكبرى .

قلق البنك المركزي الأوروبي بشأن السيطرة الهائلة للتكنولوجيا الخارجية على عمليات الدفع

يؤكد البنك المركزي الأوروبي أن العملة الرقمية للبنك المركزي تساعد في الحفاظ على استقلالية أنظمة الدفع الوطنية .

من جهة أخرى ، فإن الفشل من جانب البنك المركزي في تقديم عملة رقمية سيؤدي الى مخاطر على استقرار النظام المالي .

يحذر معدي التقرير في قسم CBDC ، ماسيمو فيراري و أرنود ميل :

قد يكون أحد المخاوف هو الموقف الذي يهيمن فيه مقدمو الخدمات غير المحليين على المدفوعات المحلية و خارج الحدود ، بما في ذلك عمالقة التكنولوجيا الخارجية الذين يحتمل أن يقدموا عملات اصطناعية في المستقبل .

تعمل شركات مثل منصة التواصل الاجتماعي العالمية Facebook على تطوير عملاتها المحلية ، و التي يمكن أن تزداد شعبيتها بسرعة بسبب قاعدتها الشعبية الواسعة .

وفقًا لخبراء الاقتصاد ، ” لن يهدد هذا استقرار النظام المالي فحسب ،

بل سيكون الأفراد و التجار على حد سواء عرضة للقليل من مزودي الخدمات المهيمنين الذين لهم سلطتهم في السوق .

يعتقد فيراري وميل أن ” قدرة البنوك المركزية على الوفاء بتفويض سياستها النقدية و دورها كمقرض الحل الأخير و سوف تتأثر بذلك ” .

أيضاً إن الدراسة ، التي نُشرت يوم الأربعاء ، تستكشف خيارات التصميم البديلة لعملة رقمية

مشيرة إلى أن ميزات خاصة ستحدد الانتشار العالمي و الدور الدولي للعملة التي يتم تصنيف العملة الرقمية للبنك المركزي .

من بين هذه الميزات إمكانية التشغيل البيني مع أنظمة الدفع غير المحلية ، و القيود المفروضة على الاستخدام من قبل غير المقيمين و إخفاء هوية المستخدم ،

و الآلية الأساسية للتحويلات و التسويات عبر الإنترنت و الغيرة متصلة أيضاً .

” يمكن أن يساهم اليورو الرقمي في تعزيز جاذبية اليورو العالمية ، و لكنها لن تغير القوى الأساسية التي تحدد وضع العملة الدولية ” .

مثل الأساسيات المستقرة ، و حجم اقتصاد الإصدار ، و سيولة الأسواق المالية ،

و يختتم التقرير بالاشارة إلى أهمية التعاون مع البنوك المركزية الأخرى في مجموعة العشرين .

لم يشرع البنك المركزي الأوروبي بعد في مشروع اليورو الرقمي .

و أشار المسؤولون في لاحقاً إلى أن قرار مجلس الإدارة من المتوقع أن يصدر في منتصف عام 2021 .

تعمل العشرات من الدول على إصدار CBDCs ، بما في ذلك الصين والولايات المتحدة وروسيا.

مقالات ذات صلة

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x