يتقدم Goldman Sachs بطلب إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكيةللموافقة على DeFi ETF

يوم أمس 26 يوليو

قدم غولدمان ساكس طلبا إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) طلب للحصول على DeFi ETF الذي من شأنه أن يقدم ويعرض منتجات التمويل اللامركزي DeFi للشركات العامة.

يهدف الصندوق المقترح المسمى “Goldman Sachs Innovate DeFi و Blockchain Equity ETF”، إلى توفير إمكانية الاستثمار في منتجات “Solactive” ومؤشر البلوكشين من مزود المؤشرات الألماني.

صندوق تمويل لامركزي DeFi

بنك “غولدمان” قد يكون مرتبكا بعض الشيء بشأن تعريف التمويل اللامركزي “DeFi”.

حسب مؤشر “Solactive” أنه يتألف إلى حد كبير من عمالقة التكنولوجيا الأمريكيين وشركات الاتصالات الدولية.

من بين المكونات العشرين الأولى في تقرير 23 يوليو، لا يمكن وصف أي منها بأنه مشروع أو منظمة تمويل لامركزي DeFi أو بلوكشين.

كانت المراكز الثلاثة الأولى هي:

  1. نوكيا
  2. فيسبوك
  3. ألفابيت.

كما تضم ​​قائمة الأسهم التي تم تتبعها شركات المدفوعات العملاقة فيزا وماستركارد وبايبال وعمالقة التكنولوجيا

مثل :

  1. مايكروسوفت
  2. IBM و إنتل
  3. الشركات الاحتكارية للتجارة الإلكترونية
  4. الاتصالات الصينية “Baidu”
  5. “Alibaba”
  6. “Tencent”.

أي شخص لايمكن أن يصف أسهم الشركات أعلاه بأنهم أسهم شركات تمويل لامركزي.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها خلط مفاهيم سوق الكريبتو من “غولدمان ساكس”.

الارتباك يسودGoldman Sachs

في تقرير صدر في 14 يونيو:

نتيجة التقرير كانت:

البيتكوين ليست مخزنا طويل الأجل للقيمة أو فئة أصول قابلة للاستثمار.

لينافو بذلك تقريرا صدر في 21 مايو بعنوان “العملات المشفرة هل هي فئة الأصول الاستثمارية الجديدة؟”

حيث كان هذا التقرير إيجابي إلى حد كبير بشأن العملات الرقمية المشفرة،

كما قالآنذاك الرئيس العالمي للأصول الرقمية في “غولدمان ساكس”، أن البيتكوين تعتبر الآن أحد الأصول القابلة للاستثمار.

ادعى المحللون في “غولدمان ساكس”

أسبابهم وراء الادعاء بأن الايثيريوم ستصبح في النهاية مخزنا أفضل للقيمة من البيتكوين.

كما ذكر “غولدمان ساكس” أن 45٪ من فاحشي الثراء يهتمون بالعملات المشفرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


© 2021 - الساحة الرقمية | Digital-Aarena.com. All Rights Reserved.