دعوى قضائية بين طالب جامعي وشركة Proctorio بشأن برنامج لمراقبة الاختبارات عن بعد

غرد الطالب الجامعي إريك جونسون أكثر من مرة على حسابه في توتير، منتقدا برنامج Proctorio الذي تستخدمه المدارس في مراقبة الطلاب أثناء اجتيازهم الاختبارات عن بعد.

راسل المدير التنفيذي للشركة جونسون مباشرة، وطلب منه حذف التغريدات. لم يستجب جونسون لهذا الطلب، بعدها أزيلت التغريدات من حساب جونسون بدعوى انتهاك حقوق الملكية.

اكتشف الطالب الجامعي إريك جونسون أنه سوف يجتاز اختبارين بواسطة Proctorio، فتح الكود المصدري الخاص بملحق Extension في متصفح كروم. أخذ جونسون مقتطفات من الكود المصدري للـ Proctorio، ونشر انتقاداته للشركة على تويتر حول انتهاكات الخصوصية وما يمكن أن يعد تحيزا في طريقة عمل البرمجية، مستعينا بالكود الذي رفعه على Pastebin. طالب الرئيس التنفيذي للشركة من جونسون أن يحذف الأكواد باعتبار الأمر خرقا غير مقبول.

صحيح أن تغريدات جونسون حذفت في البداية، لكنها أعيدت مرة أخرى على حسابه بعد أن فتحت TestCrunch بلاغا حول الحذف.

شركة Protcorio توفر برمجية تساعد المدارس في محاربة الغش أثناء اجتيار الاختبارات عن بعد. البرمجية تثبت على المتصفح، ومن خلال تحليل حركات الوجه ونشاطهم على الحاسوب ترفع البرمجية تقريرا للمشرفين على الاختبار.

رفعت مؤسسة EFF دعوى قضائية ضد شركة Proctorio، نيابة عن إريك جونسن، وهو طالب في جامعة ميامي. وفقا لمؤسسة EFF، تضمنت القضية دعوة لتوقيف مضايقات الشركة للمستخدمين بشأن التعبير عن مخاوفهم وانتقاداتهم. صرح جونسون من جهته، أن هذه ليست المرة الأولى ولا الأخيرة التي حاولت فيها الشركة أن تجعل الانتقاد عصيا، فيما اعتبره إساءة لاستخدام السلطة.

هذه ليست أول مرة تدخل فيها الشركة في نزاع قضائي بخصوص طبيعة عملها، إذ تعرضت الشركة لسلسلة من الانتقادات خلال السنة الماضية. أبرز نزاع سابق كان ضد متخصص في التكنولوجيا، عندما نشر هو أيضا سلسلة تغريدات انتقد فيها الشركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


© 2021 - الساحة الرقمية | Digital-Aarena.com. All Rights Reserved.