أخبار المالية اللامركزية

تقارير تفيد بأن العملات الرقمية ممكن أن تشكل تهديدا للاستقرار المالي

نُشِرَ يوم الخميس تقرير نصف سنوي لبنك الاحتياط الفيدرالي، أفاد التقرير بأن حوالي خمسة أشخاص من أصل 24 خبيرا ممن تواصل معهم المجلس – اعتبروا العملات المشفرة تشكل تهديدا محتملا على الاستقرار المالي. غير أن العاملين في بنك الاحتياطي الفيدرالي لم يشيروا إلى أي معطيات بخصوص إدراج العملات المشفرة في قائمة المخاطر المحتملة على التطور المالي. ركز التحليل الخاص بالاستطلاع على ذكر المتغيرات المقاومة للقاح وارتفاع أسعار الفائدة والتصخم باعتبارها الخطر الأكبر.

 

تحدث رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي Jerome Powel الأسبوع الماضي –  عما حدث مؤخرا فيما يخص الارتفاع الكبير في بعض الأصول، وهو ما يخالف ما أُلِفَه المجتمع المالي تاريخيا. جاء هذا في الأرجح في سياق مزحة الدوجكوين، العملة المشفرة التي بلغت قيمتها السوقية 77.5 مليار دولار، وهو ما يفوق جميع أسهم بورصة CME في شيكاغو. البيتكوين هو الآخر حقق قيمة سوقية تبلغ ما يقرب 1.05 تريليون دولار.

 

من جهة أخرى، يرى مستثمرو البيتكوين أن الاحتياطي الفيدرالي يشكل خطرا على الاستقرار المالي؛ إذ يتوقعون زيادة في التضخم يعزونها إلى كمية النقود التي طبعها البنك المركزي منذ أوائل سنة 2020 بتريليونات الدولارات.

 

أعد بنك ING تقريرا خلص إلى أن المالية اللامركزية قد تكون أكثر اضطرابا في قطاع المصرف التقليدي بالمقارنة مع البيتكوين. استخدم البنك منصة DeFi Aave مثالا لإنجاز هذه الدراسة.

مقالات ذات صلة

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x