اخبار عامه

الخزانة الأمريكية : إيرادات بقيمة١٠ آلاف دولار من التحويلات العملة المشفرة

خزانة الدولة الأمريكية تدعو ل  الابلاغ عن الايرادات الداخلية في  ١٠ الاف دولار  من التحويلات بالعملة المشفرة

ما تزال هنالك بلبلة سياسية كثيرة

فيما مؤخرا فيما يتعلق  بالعملة المشفرة و اليوم ككل يوم.  بتقرير اولي من بلومبرغ  هذا الصباح .

فإن خزانة الدولة الأمريكية ترغب بمشاركتها  عن الأعمال المصرفية الذي يقوم بها الشركات و الافراد اللتي تكون بالعملة المشفرة من ١٠٠٠٠ دولار و ما فوق ان يتم ارسال تقارير بشاناها الى خدمة الايرادات الداخلية .

بالتالي هي حركة من جزء واسع من السياسة المنتهجة لدى ادارة بايدن  لتقوية الالتزام الضريبي .

ما يدور من كلام في الخزانة

وفق مصادر  عن تقرير الخزنة الذي عنوانه ( العائلات الامريكية تخطط  لأجندة الالتزام الضريبي)

كما الحال في التحويلات النقدية .

فإن المعاملات اللتي تتلقى  ارصدة مشفرة  بقيمة سوق مرضية الى حدِ ما – فوق  ١٠٠٠٠ دولار – يجب ان يتم الابلاغ

عنها ايضاً.

يوضح المقال انه على الرغم من ان العملة المشفرة هي حصة صغيرة  في تحويلات سوق العمل فان التقارير حولها مهمة للتقليل من الاسباب و امكانية تحويل الناتج  من نظام التقارير المعلوماتي .

من الاهمية ان التقرير ان التقرير يوضح بشكل خاص كلا من العملة النقدية  و العملة المشفرة على انهما دروع صالحة في الابلاغ الضريبي خاصة و ان التقرير يصف العملة المشفرة على انها باعث على مشكلة تفتيش هام  لانها   تسهل النشاطات الغير قانونية بشكل واسع من بينها التهرب الضريبي

التقرير  يتجه للاعتراف بأن المعاملات التجارية  بالعملة المشفرة  على الأرجح سترتفع مكانتها في العقد القادم.

سيتم ربط التقرير على الارجح مع ايردات الداخلية بقيمة ٨٣٠٠  الذي يطلب من  الأفراد و الشركات  و الشركات المساهمة  و التامينات و العقارات  و على المثل بالابلاغ  عن كل دفعة نقدية فوق  ١٠٠٠٠ دولار.

الخزانة الأمريكية

ثرثرة في  الاحتياطي الفيدرالي

ان الحكومة الامريكية لديها كمية متزايدة من التعليقات تأتي من وجوه في الشارع العام.

يبدو ان التعليقات عن  الخزانة تتضارب في الرسائل الاوسع

التقرير لهذا اليوم ياتي بعد ان وضح اثنان من صانعو سياسة الاحتياطي الفيدرالي مطلع هذا الاسبوع  ان العملة المشفرة ليس لديها ” وصول للاقتصاد  ذو أثر منتظم”

نبه كل من جيمس بولاند رئيس بنك فيد سانت لويس الاحتياطي الفيدرالي  و رافائيل بوستيك رئيس احتياطي اتلانتا بأن تقلبات العملة المشفرة هي سمة الآن.

اضاف بوستيك ان العملة المشفرة  ليست بشيء   يدعني للتفكير  حقيقة حول كيف يجب ان تكون سياستنا

ان  الولايات المتحدة ليست وحدها في خضم نقاش العامة.

لقد عبر بنك النروج المركزي عن مخاوفه

بان تقلبات العملة المشفرة  يمكن ان تكون مصدر قلق  لنظامهم البنكي

و بالطبع فإن الموقف القاسي المتوقع من الصين حول العملة المشفرة  ،و في المقدمة يكون التعدين، كان باستمرا نقطة  نقاش في هذا المجال

بالطبع قد عقدت المعاهد  وجهات نظر عديدة  ايضا

ويلز فارغو يميل ل الاستثمار بالعملة الملة المشفرة

بالضافة للكثير من معاهد الولايات الرئيسية

على اية حال فان بنك كندا المركزي قال ان تقلبات الارصدة المشفرة  هو ضعف ظاهر  في نظام القطر المالي

مقالات ذات صلة

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x