البيتكوين

احتجاج شعب السلفادور على قانون البيتكوين

تم إقرار مشروع قانون من قبل الرئيس السلفادوري نجيب بوكيلي بجعل البيتكوين عملة قانونية في البلاد و سيتم العمل بهذا القانون في شهر سبتمبر.

حسب استطلاعات الرأي:

هذا المشروع لم يحصل على ثقة الشعب الكاملة، و عبروا عن ذلك من خلال المظاهرات في الشوارع. و تم اقرار هذا القانون بسبب موافقة أغلبية البرلمان التي ينتمي إليها حزب الرئيس بوكيلي “Nuevas Ideas” ، ولم يتم التطرق لمعالجة الرفض العام و تظاهر المواطنين في الشوارع

ومن أبرز العبارات:

رفض البيتكوين:

عبر المواطنون عن رفضهم لاستخدام البيتكوين في البلاد كما رفعوا لافتات تحمل عبارة ” لا لنظام بوكيلي”

حيث قدمت الحركة المنظمة للاحتجاج “الحركة اليسارية” “Bloque de Resistencia y Rebeldia Popular”

مطالبة بإلغاء القانون الذي ينص على جعل البيتكوين العملة القانونية للبلاد، قائلة:

لقد فرض الرئيس بوكيلي القانون بدون استشارة الشعب و بدون دراسات فنية

كما قال الممثلون الذين أصدوا البيان: أن هذا القانون سيزيد من الأنشطة الغير قانونية بالإضافة إلى الأذى الذي سيلحق بالطبقة المتوسطة والدنيا.

مقاومة البيتكوين:

حسب استطلاعات الرأي والمنظمة المناهضة لقانون البيتكوين” معظم المواطنين بالإضافة إلى رجال الأعمال،

فهم رافضين للقانون لأنه سيكون هناك تبعات على مستوى الأسعار و الدخل ولن يستفيد من هذا القانون سوى عدد قليل.

كما عبرت النائبة “أناليا بيلوسو”  عن قلقها حول تسرب المعلومات عن اجتماعات إخوة الرئيس بوكيلي مع رجال الأعمال الأجانب لإنشاء كولون رقمي، مع أن الرئيس بوكيلي نفى أي مشروع يتعلق بعملة مستقرة متعلقة بالدولار الامريكي في السلفادور.

كما انتقد البنك وصندوق النقد الدولي تجاه قانون جعل البيتكوين عملة قانونية و كما رفض دعمها، كما قام “فارابوندو مارتي” قائد حزب جبهة التحرير الوطني برفع دعوى قضائية من أجل إيقاف قانون الرئيس بوكيلي

وكما وصفه بأنه غير دستوري أما بالنسبة للرئيس فأدعى بأنه لا يوجد أي شيء مخالف للقانون.

و القانون الذي أصدره بوكيلي في جعل البيتكوين عملة قانونية في البلاد سيقابله الكثير من المقاومة داخل البلاد وخارجها

مقالات ذات صلة

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x