البيتكوين

ثلاث أسباب وجيهة تجعل 30.000 $ هو أدنى قيمة للبيتكوين

إن كلاً من المخاوف التنظيمية والتقليل من قيمة FUD و الشكوك المتعلقة بـعملة التيثر قد بالغت في بيع سعر البيتكوين .

لكن بيانات التحليلات تشير إلى احتمالية الحد الأدنى .

بعد خسارة مؤلمة بنسبة 35 ٪ في غضون الـ 24 ساعة الماضية ، أخيراً توازنت عملة البيتكوين عند 30 ألف دولار في جلسة التداول في 19 مايو  في هذا اليوم .

حيث تصفية 3.5 مليار دولار ، والتي ربما تكون قد سرعت الحركة ، لكن لا يمكن ألقاء اللوم بالكامل عليهم على هذه النقلة .

ومع ذلك ، فإن الضعف في أسواق البيتكوين أعطى إشارات قوية على أن الخوف غرس , مما أدى إلى مستويات غير مستقرة.

يمكن قياس ذلك من خلال الفجوة بين أسواق العقود الآجلة والتبادلات الفورية العادية

إلى جانب معدل التمويل السلبي للعقود الدائمة .

بيتكوين

بالإضافة إلى ذلك فإن إجمالي عمليات تصفية العقود الآجلة للبيتكوين ,
شجع العديد من مقتنصي الفرص ، منهم  ايلون ماسك و تيثر و US لوائح U.S

يعتبر تحديد السبب الدقيق لحركة الأسعار مهمة شاقة.

بالرغم من أن ملاحظات ايلون ماسك بخصوص استخدام الفحم في تعدين البيتكوين ربما كان له دورًا في ذلك .

رغم ذلك ، فإن 19 مايو الموعد النهائي لتفكيك تيثر القابضة المحدودة لاحتياطيات  تيثر (USDT) إلى مكتب المدعي العام في نيويورك .

صرح كالتن لونغ ، وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة افانتلي المالية ، أن المتداولين شعروا بأنهم مجبرون على بيع عملات رقمية أخرى , و ذلك للحد من تعرضهم للمخاطر .

إذ أن مخاطر الائتمان قد نشأت عن الكشف عن احتياطي شركة تيثر .

أعلنت كوينتيليغراف ، أدخلت الشكوك التنظيمية سلطت الضوء مطلع هذا الشهر  عندما أعرب كلاً من جانيت يلين ” وزيرة الخزانة الأمريكية ” و غاري جينسلر ” رئيس لجنة الأسواق المالية و البورصات ” عن مخاوفهما فيما يتعلق بقطاع العملات المشفرة .

في 18 مايو ، أعلنت جمعية بنكية  و تجارية تابعة لبنك الشعب الصيني بيانًا بعنوان “منعت مخاطر المضاربة على الصفقات التي تتم بالعملة الافتراضية ” .

ثم طالبت المؤسسات الأعضاء الإلتزام بالأحكام التنظيمية الموجودة التي تخص العملات الرقمية .

أخيراص أظهرت العقود الآجلة اشارات الإجهاد

خلال التسعة أيام الماضية قادت هذه العوامل التأرجحة إلى تصحيح بنسبة  50٪ .

أيضاً أظهرت التأثير في أسواق العقود الآجلة أخيرًا إشارات واضحة على الإرهاق .

من خلال تحليل فرق أسعار العقود الآجلة و التبادلات الآنية العادية ، يمكن للمرء أن يستوعب بعمق كيف أن حركة السعر  قد أثرت في المتداولين المتمرسين .

dig

من العرف ، أنه يتم تداول العقود الآجلة لمدة ثلاثة أشهر بربح سنوي يتراوح من 8٪ إلى 15٪ مقارنةً بسعر الإقراض الثابت للعملات .

عندما يتم تأجيل معلاملات التسوية ، عندما يطلب البائعون سعرًا أعلى ، فإن ذلك يسبب فرقاً السعر .

في غضون الأسبوعين الماضيين ، ثبت المؤشر فوق مستوى 8٪ ، و ذلك أدى ظهور الثقة.

ومع ذلك ، فإن الانخفاض إلى 30 ألف دولار في 19 شهر مايو ، قد غير الوضع بشكل كبير حيث ظهر التراجع لأول مرة منذ عام .

لهذا فإن تتداول العقود الآجلة بأقل من أسعار الصرف العادية – وهو وضع يبعث على القلق .

بالتالي العقود الآجلة استعادت مستوى صحيًا بنسبة 7٪ ،

فقد يستنتج المرء أن ما أدى الى هو أوامر وقف الخسارة و التصفية أوقف السعر عند 30 ألف دولار .

متداولين التجزئة أوقفوا

يجب انظر الى العقود الآجلة و الدائمة لتقييم فيما إذا كانت تلك النقلة خاصة بالعقود الربعية و الشهرية .

هذه المشتقات المعروفة أيضاً بالمقايضات العكسية لها سعر مزيج يتم تحصيله كل ثماني ساعات لضمان عدم وجود مخاطر في الصرف.

تتجنب الشركات الكبيرة و مكاتب الموازنات و صناع السوق التطرق لهذه العقود لان معدل التمويل فيها مذبذب .

حينما تطلب صفقات الشراء المزيد من التأثير  ، فإنهم يدفعون المصاريف .

و العكس عندما تستخدم صفقات البيع المزيد من التأثير يسبب ذلك في معدل تمويل سلبي.

dig1من خلال ما سبق ، دخل المؤشر إلى مستويات غير مستدامة ، حيث أن معدل -0.20٪  يقابل رسومًا أسبوعية بنسبة 4.3٪ يدفعها البائعون المؤقتون .

قلما ما يكون هذا الوضع مستمراً لأكثر من يومين ، لأنه يحفز المشترين على الدخول في صفقات شراء جديدة .

قد يستغرق كل من عدم الاستقرار التنظيمي في الولايات المتحدة وإجراء مكتب المدعي العام في نيويورك بشأن الإفصاح عن التيثر شهورًا أو سنوات لتطويرها.

بينما لا تبدي إجراءات الصين أية اختلاف عن خطوة سبتمبر  2017 .

عندما أعلنت الدولة الصنية إغلاق جميع عمليات الصرافة و العروض الأولية النقدية .

و بالتالي ، وبالنظر إلى العلاوة الآجلة السلبية وتأثير معدل تمويل العقود الدائمة ,

فمن الآمن القول أن 30 ألف دولار كانت أدنى مستوى لعمليات التصفية.

يشير تصحيح السعر بنسبة 54 ٪ من أعلى مستوى على الإطلاق إلى 64900 دولار إلى رد فعل السوق المبالغ فيه على المضاربة بدلاً من رد الفعل على الأخبار

هذه الأخبار التي قد تضر بوظائف BTC وأهميتها كأصل نادر و مقاومة للرقابة.

 

 

مقالات ذات صلة

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x