اخبار عامه

أزمة سائق شاحنة تضرب الإمدادات الغذائية

أفادت صحيفة “ذا تايمز” أن المتسوقين يواجهون نقصًا متقطعًا في الطعام والمواد الأخرى حيث تعوق ندرة سائقي الشاحنات إعادة التخزين في المتاجر الكبرى.

يتم تأخير أو إلغاء الآلاف من عمليات التسليم كل أسبوع بسبب النقص ، مما يضطر محلات السوبر ماركت إلى التخلص من أطنان من المواد الغذائية المتعفنة.

وبحسب صناعة النقل ، فإن “الأزمة المتصاعدة” ستضرب الفواكه الطازجة والخضروات والحليب والجبن وغيرها من المنتجات المبردة. يمكن أن ترتفع أسعار هذه المنتجات أيضًا مع ارتفاع أجور سائقي الشاحنات.

وقالت الصحيفة إن بعض شركات النقل بدأت في دفع مكافأة تسجيل للسائقين.

وفقا لجمعية النقل البري ، هناك نقص في 100 ألف سائق.

في الآونة الأخيرة ، كتبت أكثر من 20 منظمة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون لتسليط الضوء على خطورة الوضع.

كتبوا: “نحن نكتب بشكل عاجل لنطلب تدخلك الشخصي للمساعدة في حل النقص الكبير والمتدهور بسرعة في سائقي الشاحنات الثقيلة”.

كما قالوا إن التدخل ضروري “لتجنب فشل سلاسل التوريد الحرجة على مستوى غير مسبوق ولا يمكن تصوره”.

يعتقد البعض في الصناعة أن نقص السائقين قد يصبح سيئًا لدرجة أن الجيش قد يكون هناك حاجة لتوصيل الطعام.

وألقت صناعة النقل باللوم على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والافتقار إلى تدريب واختبار السائقين أثناء الوباء بسبب نقص السائقين. أدى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى هجرة السائقين الأوروبيين وتغييرات ضريبية ، مما أدى إلى زيادة التكاليف.

كما حثت الحكومة على إضافة سائقي الشاحنات الثقيلة مؤقتًا إلى قائمة نقص العمال المهرة لجذب العمال من الخارج.

في غضون ذلك ، اعترفت سلسلة متاجر “تيسكو” بأنها تفقد ما يقرب من 50 طناً من الطعام أسبوعياً بسبب نقص السائقين.

قال اتحاد التجزئة البريطاني أن المتاجر الكبرى “تعمل مع الموردين لضمان أن المستهلكين لا يزال لديهم نفس المجموعة الرائعة من المنتجات الطازجة”

مقالات ذات صلة

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x